التخطي إلى المحتوى

shutterstock ©

هو “سيّد
السفرة”، لا تكاد تخلو مائدة من وجوده. منه من الأشكال والأنواع ما يتفاوت مع
اختلاف الشعوب… ليس غريباً أن يكون الخبز أحد عناصر الحياة وأن يتصدّر الهرم
الغذائي نظراً الى ما يحتضنه من قيمة مضافة للجسم وأعضائه. تلفّ الخبز إشاعات عدة
مرتبطة بكمية الوحدات الحرارية التي يزرعها في الجسم. ما هو تأثير الخبز على صحة الجسم؟
ما الفرق بين الخبز الأبيض والخبز الأسمر؟ وهل يعدّ الامتناع عن تناول الخبز بغرض إنقاص
الوزن من الخيارات الصائبة؟

أسمر أم أبيض؟

تتعدد أشكال الخبز
وأنواعه وكثرة الطلب على شرائه باختلاف الدول وأذواق شعوبها ونوع المواد الاولية
المتوفرة في أراضيها والتي غالباً ما يستخلص منها الدقيق، إلا أن بعض المستهلكين معتادون
على شراء الخبز الأبيض، لأنه ألذ طعماً. والبعض الآخر يتلافى تناوله لظنه أنه لا يحتوي
على المنافع الموجودة في الخبز الأسمر، أو لاعتقادة لأنه مصدر أساسيّ للسمنة
خلافاً للخبز الأسمر… وهذا خطأ شائع. إذ إن بالامكان الحصول على دقيق أبيض أو أسمر
من حبوب القمح تبعاً لطريقة الإستخلاص. ويدل اللون الأبيض في الأرغفة البيضاء، على
معاملة القمحة بمواد كيمياوية غير ضارة إطلاقاً. يحتوي الخبز الأبيض على معدل القيمة
الغذائية عينه في الخبز الأسمر. أما الفارق فيكمن في غنى الأسمر بالألياف الغذائية،
التي تسرّع مسار معالجة الطعام أثناء عملية الهضم، وهو ما يجنبنا احتمال الإصابة بالامساك
أ أو البواسير
.

تعتبر الحميات قليلة
النشويات رائجة في مجتمعنا. إذ يلاحظ العديد من الأشخاص بأن التخفيف أو الامتناع عن
تناول الخبز يساعد على فقدان الوزن، والبعض يعتقد بأن الخبز الأسمر لا يسبب البدانة،
نظراً الى ارتكاز معظم الحميات الغذائية عليه واستبداله بالأبيض، أو حتى اعتماد النظام
الغذائي على منتجات الدقيق الأسمر، الأمر الذي يسمح بتناولها أضعاف الدقيق الأبيض.
 

ولكن التخلي عن النشويات
ينطوي على مخاطر صحية، لأن الجسم يحتاجها لإتمام وظائفه كالتنفس وخفقان القلب وهضم
الطعام
.

صحيح أن
الانقطاع النهائي عن تناول الخبز يترجم بخسارة بعض الوزن بسرعة قياسية، إلا أنه
على المستوى الطبيّ، ينصح أخصائيو التغذية بتقليص كميات تناوله وعدم الامتناع عنه بشكل
نهائي تلافياً لإعادة اكتساب أضعاف الكيلوغرامات التي تمّ التخلص منها في مرحلة
سابقة.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *