التخطي إلى المحتوى
 

shutterstock

اكتسب الاكتئاب لقب “مرض العصر الحديث” عن جدارة بعد ارتفاع نسبة
المصابين به. كثيراتٌ يعانين منه وقليلاتٌ يحاولن معالجته.

تتفاوت حالات
الاكتئاب وفق وضع كلّ مريض، لذا يصعب تخطيها وتحديد طرق علاجها، إلا أنه وبحسب رأي
الخبراء في علم التغذية والصحة، يتظهّر أن كيفية تناول الطعام والأصناف المختارة
منه، قد تؤثر سلباً أو إيجاباً على المزاج والحالة النفسية التي نمر بها، والعكس
صحيح. وثبُت أن تناول الطعام في مزاج جيد يساعد في امتصاص المغذيات بشكل أفضل وبالتالي
يحد من المشاكل الصحية ومن زيادة الوزن… فهل من علاقةٍ حقيقية بين مكوّنات
الأطباق ومزاجيات متناوليها؟  وما هي
الأطعمة المضادة للاكتئاب؟

الخضار والفاكهة

يؤثر النقص في
الفيتامينات الأساسية التي تزوّد الجسم بالطاقة
وبشكل خاص الفيتامين
B9
سلباً على المزاج مما يساعد على تنامي ظاهرة الاكتئاب بشكل دائم. من هنا ينصح
المتخصصون بضرورة الإكثار من تناول الخضار والفاكهة الغنية بهذا الفيتامين وخصوصاً
الخضار الخضراء كالقرنبيط، اللوبياء، السبانخ وأيضاً الليمون الحامض والبرتقال
والفراولة، ناهيك عما تحتويه من فوائد صحية تحارب بعض الأمراض.

الدهون الجيدة

يُنصح بتناول هذه
الدهون خصوصاً تلك الغنية بالأوميغا 3، كسمك السردين، الرنكة، التونة وزيت الكولزا
فضلاً عن الحوامض الأمينية التي تحث على إفراز مادة تساعد على تهدئة الاعصاب
وتخفيف حدة الاكتئاب والموجودة في السمك، الدجاج، الشوفان ومشتقات الحليب كالجبنة
البيضاء وغيرها… كما يمكن تناول القليل من الزبدة التي ترفع معدل الكوليسترول
الجيد
HDL
في الدم،
إذ إن أي انخفاض غير مبرر للمادة التي ينتجها الدماغ والمسؤولة عن ضبط المزاج
قد يودي الى الاصابة باكتئاب قد يُترجم في سلوكيات غير مستحبة، لذا يمكن تناول
الزبدة النيئة وبكمية معتدلة.

الحلويات والسكر

بات شائعاً مدى
أهمية الدور الذي يلعبه الشوكولا في رفع المعنويات، وملء الفراغ، إذ إنه لغة
مشتركة وهوية عالمية تضعف أمامه النفوس. من منا لا يتلهّف الى تناول قطعة منه حيث
أن مذاقه لا يقاوم،
ومن منا لا يشعر
بالاكتفاء العاطفي حين يلتهمه، لكن حذار من الإفراط في تناوله، لأنه يحتوي على مكوّنات
لا تخلو من الضرر، خصوصاً وأن جسم الإنسان في حاجة الى ملعقة صغيرة من السكّر ليعمل
بطريقة صحية، بينما يحتوي لوح من الشوكولا على ستّ ملاعق وأكثر من السكّر، كما أنه
يمد الجسم بوحدات حرارية عالية سرعان ما تؤدي الى زيادة غير صحيّة في الوزن.
 لذا
يُنصح بتناول القليل منه يومياً. ويستحسن أن يكون قليل السعرات الحرارية تفادياً
لزيادة الوزن.

وتتجسّد أهمية الشوكولا المتفاوتة بحسب كميات تناوله ونوعيته ولونه في ما
توصل إليه باحثون في دراسةٍ أخيرة خلصت الى أن أن الشوكولا وبنوعٍ خاص الأسود منه
يساهم في تأمين تدفقٍ دمويّ منتظم في العروق وهو الأمر الذي يؤمن حماية للقلب
ويجنّب صاحبه ارتفاع ضغط الدم المزمن.

التمارين الرياضية

تعتبر ممارسة
التمارين الرياضية طريقة مثلى لعلاج الاكتئاب كونها تحفز على إفراز مواد كيميائية
في الدماغ تشعر الشخص في الاستقرار النفسي وبالهدوء المزاجيّ كما تنفض عنه معالم
الإرهاق وأثقال الضغوط العملية والحياتية خصوصاً رياضة المشي لمدة 30 دقيقة
يومياً، والتي يناهز مفعولها أيّ نتيجة قد تؤمنها المهدئات وأدوية الأعصاب والتي لا
يمكن أن تظهر إلا بعد أسبوعين أو أكثر.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *