التخطي إلى المحتوى

تعتبر العينان من أكثر أعضاء الجسم حساسية لذلك يجب على الإنسان أن يوليهما عناية خاصة كي يحافظ على صحتهما خاصة خلال شهر رمضان، حيث تتأثر العينان وتصاب بالإجهاد والتعب نتيجة ساعات الصيام الطويلة وعدم شرب السوائل.

 

ولهذا يجب عليكِ تنظيم ساعات النوم  وشرب ما لا يقل عن 8 اكواب من الماء تدريجياً خلال وقت الإفطار إلى السحور.

 

و لأهمية النظام الغذائي أيضاً لصحة عيونك سنقوم بعرض بعض الأطعمة التي تساهم في الحفاظ على صحتهما وجمالهما لتحاولي إدخالها خلال وجبتي الإفطار والسحور.

اللوتين والزياكسانثين:

هاتان المادتان موجودتان في الخضروات الورقية الخضراء مثل الملفوف و الكرنب و هما تعملان على حماية العينين من الأضرار التي تتعرضان لها من أشعة الشمس فوق البنفسجية كما أنها تقوم بتقليل المخاطر التي تصيب الجسم جراء التقدم بالعمر مثل الضمور البقعي.

 

و لأن هاتين المادتين تحتاجان إلى الدهون كي يستطيع الجسم أن يمتصهما لذلك ينصح بتناول الخضروات الورقية مع زيت الزيتون لأنه من الدهون الصحية.

فيتامين هـ وفيتامين ج:

يعملان كمضادين للأكسدة مما يساهم في منع الجزئيات الضارة التي تم امتصاصها من خلال أشعة الشمس فيمنع الجسم من أن يصاب ببعض الأمراض مثل إعتام عدسة العين و من الأغذية التي تحتوي على فيتامين ج البرتقال و الفلفل الأحمر و البروكلي أما الأغذية التي تحتوي على فيتامين هـ المكسرات، البطاطا الحلوة و الخضروات الورقية و زيت الزيتون و زيت عباد الشمس.

الأحماض الدهنية أوميغا 3:

تمنح الفوائد المتعددة للجسم بأكمله و منه العينين و من هذه الدهون DHA و EBA اللذان يساعدان العينين على أداء وظيفتهما جيدا كما يقومان بتطوير أجزاء من العينين و يمكن الحصول على هذه الأحماض الدهنية من خلال السلمون و السردين و الرنجة و الأعشاب البحرية و المكسرات مثل الجوز و الكتان.

يقوم بنقل فيتامين أ من الكبد إلى شبكية العين كي تقوم بإنتاج الميلانين مما يساهم في حمايتها و هذه المادة تقوم بالتركز حول شبكية العين و الأوعية الدموية التي توجد في الأنسجة التي تحيط بالعينين و يمكن الحصول على عنصر الزنك من خلال المحار و اللحوم الحمراء و الفاصولياء و الحمص.

فيتامين أ:

أكثر المصادر شهرة التي تحتوي عليه هي الجزر و هو هام من أجل حماية العينين من التعرض للعشى أو العمى الليلي كما أنه ضروري من أجل أن تعمل وظائف العينين بالشكل الصحيح و هذا الفيتامين موجود طبيعياً في الجسم بالحاجة التي يحتاج الإنسان إليها و لا يحتاج إليه من مصدر خارجي غير الأشخاص الذين لديهم نقص فيه أو لديهم سوء تغذية و لذلك الأمر المطلوب هو الحصول على نظام غذائي صحيح يحتوي على كافة العناصر الغذائية و هذا يوجد في الفواكه و الخضروات و الأسماك و المكسرات و البقوليات كالفول.

 

إقرأي أيضاً: