التخطي إلى المحتوى

التّغذية الملائمة خلال و بعد علاج سرطان
الّثدي بمناسبة الشّهر الوطنيّ للتّوعية بسرطان الثّدي (تشرين الأول)
National Breast Cancer Awareness Month

ما هو الأكل الصحيّ؟

الأكل الصّحي يعني تناول مجموعة متنوّعة من الأطعمة الغنيّة بالمواد الغذائيّة التي يحتاجها جسمك للحصول على الطّاقة وللحفاظ على صحّة جيّدة  .تشمل هذه المواد الغذائيّة البروتينات، النشويّات، الدّهون، المياه،
الفيتامينات والمعادن التي تؤثّر على جهاز مناعتك، مزاجك، ومستوى طاقتك.

ما زال الباحثون يدرسون آثار تناول غذاء غير صحيّ
على سرطان الثدي وخطر تكراره . فليس هناك طعام أو نظام غذائيّ يمكن أن يمنع ك من الإصابة
بسرطان الثّدي و لكن الوزن الزّائد هو عامل خطير للإصابة بسرطان الثدي.

 ما
هو الأكل الصّحي خلال فترة العلاج؟

الأكل الجيّد يساعدك على البقاء قويّة من خلال
إعطاء جسمك العناصر الغذائيّة الضّروريّة له، خاصّةً البروتينات والوحدات
الحراريّة.

صحّتكِ العامّة ووزنكِ قبل التّشخيص لهما دوراً
هاماً وكذلك الحال بالنّسبة لنوع، كميّة وطول فترة العلاج. ولكن حتى خلال هذه
الفترة، تستطيعين الإستمرار في التّمتع بالطّبخ وبالأكل.

أما بحال نقصان الشّهية أو الإحساس بالغثيان
و التقيّؤ، هنا بعض النصائح:

لتتجنّبي الغثيان و التّقيؤ:

·        
تناولي النّشويات مثل البسكوت النّاشف ، الكورن فلاكس أو
الكعك.

·        
تناولي السّكاكر بنكهة الحامض أو النّعناع.

·        
 تجنّبي الأطعمة الغنيّة بالدّهون المشبّعة، و
الأطعمة و الحلوى ذات الرّوائح القويّة.

·        
تجنّبي تناول الطّعام أو الشّراب إلاّ بعد الشعور بأنّ
المعدة مرتاحة.

لتتجنّبي نقصان الشّهية:

  • تجنّبي شرب السّوائل قبل الطّعام لعدم
    الشّعور بالشّبع.
  • تناولي طعاماً متنوعاًّ قدر الإمكان.
  • بإمكانك التفنن بالطبخ بزيادة التوابل،
    الأعشاب اليابسة و البهارات التي تستطيعين تحملها، لإضافة نكهات جديدة على
    الطبق، مما يساعد على فتح الشهية.
  • تناولي عدّة وجبات صغيرة من الطّعام،
    برفقة العائلة و الأصدقاء.

 

ما أهميّة الأكل الصّحي بعد فترة العلاج؟

الأكل الصّحيّ و النشاط الرّياضيّ، عنصران
مهمّان بعد علاج سرطان الثّدي أيضاً.

لتجنُّب تكراره، اتّبعي نظام غذائيّ و حياتيّ
صحيّ، بالمحافظة على الوزن الملائم و ممارسة النّشاطات الرّياضية مثل المشيّ و
الرّكض الخفيف.

فضلاً عن ذلك، فإنَّ متابعة نظاماً غذائياًّ
صحي يساعد جسمك على إعادة بناء قوّة العضلات والتّغلب على الآثار الجانبيّة مثل فقر
الدم أو التّعب.

 ما
أهميّة التّغذية في الحدّ من مخاطر سرطان الثّدي؟

برهنت الدّراسات العلميّة أنّ النّظام
الغذائيّ وحده ليس “السّبب” أو “العلاج”  لسرطان الثديّ . ولكن إتباع نظاماً غذائياًّ
غنيّ بالأحماض الدّهنية الأوميغا ثلاثة (
Omega 3 Fatty Acid)، بالألياف، الفاكهة و
الخضار و قليل بالدّهون المشبّعة أو المهدرجة
(trans fatty acids)،قد يخفّف من أخطار سرطان الثديّ.

ما هي أهمّ المصادر الغذائيّة للبروتين؟

·        
السمك و ثمار البحر.

·        
الدّواجن و اللّحوم.

·        
الألبان و الأجبان.

·        
الحليب و مشتقاته.

·        
البيض.

·        
الحبوب و البقول.