التخطي إلى المحتوى

الحياة الزوجية

تمر الحياة الزوجية بالكثير من المد والجزر، فهي لا تخلو من لحظات الاختلاف بين الأزواج، على الرغم من أن الأصل في الحياة الزوجية أن تكون مبنية على الحب والتفاهم والاحترام، لأن رابطة الزواج رابطة مقدسة يجب أن يحترم فيها كلا الزوجين هذه الرابطة، وأن لا يسمحوا لأي خلافٍ بينهما أن يتطور، لذلك يجب الالتزام بالعديد من الأمور التي تُساعدهم على تخطي جميع العقبات، وفي هذا المقال سنذكر بعض النصائح للمتزوجين، بالإضافة إلى ذكر عدة خطوات بسيطة لحياة زوجية سعيدة.

خطوات بسيطة لحياة زوجية سعيدة

  • حرص الزوجين على أن يحافظا على مساحة خاصة بهما وحدهما، بحيث يخرجان معاً بمفردهما، ويحافظان على خصوصية حياتهما الزوجية بحيث يخرجان معاً على الأقل مرة واحدة في الأسبوع لعشاء رومانسي أو للمسير معاً والحديث.
  • تجنب انشغال الزوجين عن بعضهما البعض باستخدام الهاتف أو مراقبة مواقع التواصل الاجتماعي، أو غير ذلك، وأن يكون تركيزهما مع بعضهما البعض.
  • إبعاد جو الملل والروتين عن الحياة اليومية بين الأزواج، وإدخال عنصر التشويق والإثارة ويمكن عمل هذا بعدة طرق كعمل جو رومانسي من قبل الزوجة أو الزوج.
  • ضرورة التعبير عن الحب بالكلمات والأفعال.
  • تعلّم كل من الزوج والزوجة مسامحة الآخر والتغاضي عن الأخطاء وعدم التركيز على السلبيات في الشريك، والتركيز على الناحية الإيجابية.
  • احترام كل من الزوجين لأهل الآخر واعتبارهم أهلا له أيضاً.
  • الإكثار من قل كلمة “أحبك” والتعبير عنها بالأقوال والأفعال.
  • معاملة كل من الزوج والزوجة للآخر بالاحترام أولاً ومن ثم بالحب والتفاهم والتعاطف.
  • تذكر المناسبات الشخصية والاحتفال بها مثل أعياد الميلاد وذكرى الخطوبة والزواج، ومفاجأة كل من الزوج والزوجة للآخر بالهدايا.
  • عدم توسيع الخلافات الزوجية لتصل إلى الأهل، وحلها ما بين الزوج والزوجة فقط، وتجنب مقاطعة كلاً من الزوج والزوجة للآخر في حالة الخصام أو الغضب.
  • الخروج في رحلات رومانسية لتجديد الروح والإيجابية بين الزوجين.
  • تعزيز التعاون بين الزوجين في شؤون الحياة جميعها، سواء في تربية الأبناء أو حتى في بعض الأعمال داخل المنزل، أو في الأمور المالية.
  • صبر كل من الزوجين على الآخر، والمعاملة بالمعروف وحسن العشرة.

نصائح في اختيار الشريك لحياة زوجية سعيدة

  • اختيار الشريك المناسب من جميع النواحي، سواء في المستوى الاجتماعي أو الاقتصادي أو المستوى الثقافي وطريقة التفكير.
  • ضرورة أن يكون تقارب عمري بين الأزواج، فكلما زاد فرق العمر بينهما زادت الفجوة في طريقة التفكير.
  • وضع جميع النقاط الأساسية للحياة الزوجية والاتفاق عليها في فترة الخطوبة.
  • التركيز على اختيار الشريك المناسب من معظم النواحي دون التركيز على ناحية واحدة فقط مثل الشكل الخارجي.