التخطي إلى المحتوى

يتميز القرنبيط بفوائده الصحية العديدة،
فهو يحتوي على خليط فريد من العناصر الغذائية والمركبات العضوية والمعادن والفيتامينات،
مثل فيتامين ج، فيتامين ك فضلا عن الألياف الغذائية وحمض الفوليك والبوتاسيوم والسلينيوم.

ويعد القرنبيط أحد الخضروات الغنية التي تحتوي
على مُركبات قوية مضادة للأكسدة، مثل الجلاكوسينولات والفلافونويد، مما يجعل منه أيضا
مادة علاجية بامتياز، تجعلنا نطلق عليه كنز الخضروات الثمين.

فوائد القرنبيط الصحية والعلاجية

التخلص من السموم

نظرا لاحتواء القرنبيط على مضادات
الأكسدة، فإنها تقي الجسم من تواجد السموم الناتجة من عمليات الهضم، كما يعمل فيتامين
ج والكبريت والأحماض الأمينية، على التخلص من أثار الجذور الحرة والسموم مثل حمض البوليك،
لذا فإن القرنبيط يساعد على تنقية الدم، الأمر الذي يساعد بدوره على الحيلولة دون
ظهور الدمامل والبثور الناتجة عن السموم، والكحة والطفح الجلدي والنقرس والتهاب المفاصل،
والروماتيزم وحصوات الكلي، والأمراض الجلدية مثل الإكزيما وتصلب الجلد .

الوقاية من أمراض القلب

بالإضافة إلى إحتواء القرنبيط على المواد المضادة
للأكسدة، فهو يحتوي على نسبة عالية جداً من الألياف، بالإضافة إلي البيتا كاروتين
و الأحماض الدهنية و أوميغا 3 وغيرها من الفيتامينات، التي تعمل على تقليل نسبة الكوليسترول
الضار في الجسم. وكذلك تنظيم ضغط الدم والحفاظ على صحة القلب. كما يعمل البوتاسيوم
الموجود في القرنبيط على تعزيز تدفق الدم والأوكسجين في أجزاء الجسم، وتقليل ضغط الدم
على الأوعية الدموية.

 

الوقاية من السرطان

يحتوي القرنبيط أو الزهرة على مركبات قوية مضادة
للسرطان، مثل الكبريت والبيتا كاروتين و السلينيوم وفيتامين ج وفيتامين ب وفيتامين
هـ والزنك والبوتاسيوم و بعض الأحماض الأمينية، لذلك يعد وبحق أحد الأدوية الطبيعية
لعلاج أنواع عديدة من السرطان كسرطان البروستاتا والرئتين والقولون والكبد والكليتين
والأمعاء.

تقوية الجهاز المناعي بالجسم

يعمل فيتامين ج والفيتامينات الاخرى والبيتا كاروتين،
والمعادن الموجودة في القرنبيط، على تحسين صحة الجهاز المناعي، وحماية الجسم من العديد
من الالتهابات.

يحافظ على شباب البشرة

نظرا لاحتواء القرنبيط على مضادات الأكسدة، مثل
بيتا كاروتين وفيتامين ج و فيتامين ب المركب وفيتامين هـ وأوميغا 3، فإن جميع هذه
العناصر، تساعد في الحفاظ على صحة البشرة وتوهجها والمحافظة على شبابها، وحمايتها من
أضرار أشعة الشمس.

يحافظ على صحة العظام

لأن القرنبيط غني بالكالسيوم والمغنسيوم والزنك
والفوسفور، فإن تناوله يعد مفيدا جداً لصحة الجسم، والعظام والأسنان، وخصوصاً الأطفال،
وكذلك لتقوية وعلاج هشاشة العظام عند كبار في السن.

يعالج إضطرابات المعدة

القرنبيط غني بالألياف، مما يعمل على علاج اضطرابات
المعدة، وعلاج الإمساك، حيث يسهل من حركة الأمعاء. ويفيد كذلك في علاج الحموضة، وتسهيل
عملية الهضم وامتصاص المواد الغذائية، والحد من الالتهابات.

العناية بصحة العين

يحتوي القرنبيط علي بيتا كاروتين وفيتامين أ والفوسفور
والفيتامينات الأخرى مثل فيتامين ج و فيتامين هـ وكلها عناصر مفيدة جداً لصحة العين
وتحمي العين من الضمور البقعي وإعتام عدسة العين .