التخطي إلى المحتوى

الحليب مفيد للصحة، ويمد الجسم بما يحتاجه من
الكالسيوم، وفيتامين (د) لتقوية وصلابة العظام، والأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل منتجات
الألبان، هي كنز كبير للصحة ولا يُمكن الاستغناء عنها.

مصدر للفيتامينات

يحتوي الحليب ومنتجاته، بالإضافة الى الكالسيوم،
على مركبات غذائية حيوية أخرى، مثل بروتينات ذات جودة عالية، فيتامينات من مجموعة ب،
فيتامين أ، فيتامين د، والبوتاسيوم والمغنسيوم.

الحليب لتخفيض الوزن

تؤكد الأبحاث أن تناول 3 من منتجات الحليب قليلة
الدهون يوميًا، كجزء من تغذية متوازنة ومنخفضة السعرات، مثل (كوب من الحليب- الروب –
الجبن القريش) يساعد على تخفيف الوزن، مع تقليل كتلة الدهون، والحفاظ على الوزن المطلوب.

علاج ضغط الدم المرتفع

استهلاك منتجات الحليب قليلة الدسم، يُسهم في علاج
ضغط الدم المرتفع، الذي يؤدي أحيانًا إلى الإصابة بالعديد من الأمراض، كالسكري وأمراض
القلب.

أهمية التعرض للشمس

منتجات الحليب مصدر هام للكالسيوم وفيتامين (د)،
والذي يعد التعرض للشمس صباحا مصدرا هاما للحصول عليه، حيث إن الحصول عليه بكميات كافية،
حيوي وأساسي للصحة، ولتطور الأسنان لدى الأولاد، وعدم تقوس عظام الساقين، وحمايتها
لدى الكبار.

الوقاية من هشاشة العظام

تناول الحليب ومنتجاته أيضا، يساعد الجسم على
الوقاية من هشاشة العظام، وترققها، خاصة عند الصغار، ومع سن إنقطاع الدورة الشهرية
عند النساء، حيث تقل الهرمونات الأنثوية بشكل ملحوظ، لذلك يجب تعويض ذلك بالغذاء
والفيتامينات المُكملة، مثل فيتامين (د) بحسب وصفة الطبيب.

الإضافات من الفاكهة

يمكن إضافة الفاكهة أو عصير الفاكهة للحليب، أو منتجاته قليلة الدسم من شأنه أن يضاعف الفائدة والقيمة الغذائية.

أضيفي قطع الفاكهة للحليب أو الروب للحصول على قيمة غذائية مضاعفة، وللحصول على مشاعر أكثر سعادة، يحققها لكِ ولأسرتك، الحليب بالفاكهة.