التخطي إلى المحتوى

 

الحب

الحب هو أجمل المشاعر الإنسانية وأكثرها رقةً، وهو الشيء الجميل الذي يجعل الحياة أكثر احتمالاً، لذلك يتمنى جميع الناس أن يعيشوا هذه المشاعر الرقيقة الجميلة لأنها تدخل السعادة إلى قلوبهم، وفي كثير من الأحيان يمكن للشخص أن يحب شخصاً آخر دون أن يعرف الشخص الآخر بهذا الحب، وقد يفكر فيه طوال الوقت، وهذا يدفع للتفكير فيما إذا كان الشخص يستطيع أن يعرف من يحبه أو يفكر فيه دون أن يخبره الآخر بهذا، وفي هذا المقال سنوضح كيف تعرف أن شخصاً يفكر فيك ويحبك.

كيف تعرف أن شخصاً يفكر فيك ويحبك

يوجد الكثير من الإشارات التي تدل على أن الشخص يفكر فيك ويحبك، وأبرز هذه الإشارات ما يلي:

  • إدمان الشخص النظر باتجاهك في أي موقف تلتقيان فيه، ومطاردته لك بعيونه ونظراته، حيث أن العيون هي مرآة الحبن وهي أكثر ما يفضح مشاعر الشخص دون أن يتكلم.
  • اختلاق الشخص الذي يحبك للصدف، بحيث تجده في أي مكان تذهب إليه.
  • يبتسم في وجهك دائماً، ويحاول إدخال السرور إلى قلبك، كما يقول النكات أمامك كي تضحك، ويصطنع المواقف المضحكة.
  • تجده يُبادر للاتصال بك في الهاتف في اللحظة نفسها التي كنت تنوي فيها الاتصال فيه.
  • يتتبع منشوراتك على مواقع التواصل الاجتماعي، ويكون أول من يضع إعجابه عليها، ويحاول اختلاق الأحاديث معك عبر صندوق الرسائل.
  • يقلّد حركاتك وطريقة كلامك ويقول الكثير من المصطلحات الخاصة فيك أثناء حديثه دون أن يشعر بذلك، كما يقلد طريقتك في الأكل والمشي والجلوس.
  • أثناء جلوسه في مكان أنت فيه، يميل بجسده باتجاهك، بحيث توحي لغة جسده بأنه يحبك ودائم التفكير فيك
  • يتتبع أخبارك من كل مكان وبأي وسيلة، ويسأل عن التفاصيل من الأشخاص والمقربين منك.
  • يحرص على حضور المناسبات التي تكون فيها.
  • يتذكر جميع المناسبات التي تخصك مثل عيد ميلادك.
  • تشعر في كثير من الأحيان برغبة ملحة تدفعك للسؤال عنه أو الاتصال فيه، وتجده يقفز إلى أفكارك فجأة دون مقدمات، وهذه من الأشياء التي أثبتها علم النفس، وهي ما يُسمى بعلم التخاطر.

أفضل الطرق للتقرب من شخص تحبه

  • الحفاظ على هندام أنيق ولباس مرتب أمامه، والاهتمام بتنسيق المظهر الخارجي، لأن الشكل الخارجي هي أول ما يغري الشخص بحبك.
  • انتقاء الكلمات أمامه والحديث بطريقة لبقة مؤثرة فيها الكثير من الثقافة والعلم.
  • البعد عن التصنع والتكلف، والتصرف بطريقة طبيعية.
  • عدم محاولة لفت انتباهه بطريقة مبالغ فيها، لأن هذا يسبب له الضيق ويأتي بنتائج عكسية.