التخطي إلى المحتوى

الشعور بالحموضة أثناء الصوم من الأمور المزعجة الناتجة عن اتباع بعض العادات الغذائية الخاطئة أو تناول أغذية غير صحية على وجبة السحور.

ولتتمكني من حماية نفسك من الإصابة بالحموضة أثناء الصوم عليكِ باتباع النصائح التي تقدمها لكِ مجلة حياتكِ في هذه المقالة.

الأدوية

قد تصابين بالحموضة خلال فترة الصوم في حالة تناول إحدى الأدوية والعقاقير التي تتفاعل مع جدار المعدة بعد الانتهاء من تناول وجبة السحور، ولتجنب الإصابة بالحموضة أثناء فترة الصوم عليكِ بالابتعاد عن تناول الأدوية التي تتفاعل مع المعدة بعد الانتهاء من تناول وجبة السحور وتناولي الدواء قبل تناول السحور بفترة كافية لتجنب الشعور بالحموضة أثناء الصوم.

كمية الطعام

قد يكون لكمية الطعام الذي تتناوليه على وجبة السحور دور كبير في الإصابة بالحموضة خلال فترة الصوم، فتناول كمية كبيرة من الطعام تزيد من احتمالات الإصابة بالحموضة، لذلك احرصي على تناول كمية مناسبة من الطعام على وجبة السحور ولا تفرطي في تناول الطعام لحماية نفسك من الإصابة بالحموضة.

النوم

الذهاب إلى النوم بمجرد تناول وجبة السحور إحدى أهم أسباب الإصابة بالحموضة خلال فترة الصوم، لذلك احرصي على عدم النوم بعد الانتهاء من تناول وجبة السحور مباشرة وإنما انتظري لمدة ساعة أو ساعتين لحماية نفسك من الحموضة المزعجة.

التوابل

ابتعدي عن تناول الأغذية الغنية بالتوابل على وجبة السحور، فالتوابل قد تتسبب في تهيج المعدة وهذا ما يزيد من الشعور بالحموضة.

الحلويات

تناول الأغذية الغنية بالسكريات على وجبة السحور تساعد في الإصابة بالحموضة خلال فترة الصوم، لذلك ابتعدي عن تناول الحلويات على وجبة السحور لحماية معدتك من الحموضة.

الكافيين

تعتبر المشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكافيين إحدى أهم الأسباب التي تزيد من فرص الإصابة بالحموضة، وذلك لكونها مشروبات مدرة للبول وتخلص الجسم من السوائل التي تحتويه وتصيب بحموضة المعدة.

الأطعمة المقلية

عليكِ بالابتعاد عن الأطعمة المقلية وذلك لتأثيرها على أحماض المعدة الذي يتسبب في الإصابة بالحموضة.