التخطي إلى المحتوى

 مع نمط الحياة
السريعة والمنشغلة، فنحتاج لتناول أطعمة غنية تمد الجسم بالطاقة اللازمة كي نستطيع
ممارسة الأنشطة اليومية المختلفة. كل تلك الأطعمة لا بد وأن تكون خيارات صحية
وغنية بالطاقة. فوفقًا لـ
Mayoclinic.com
فإن الأطعمة الغنية بالطاقة هي مصدر ممتاز للفيتامينات، المعادن، الألياف الغذائية
ومضادات الأكسدة، كما أنها أيضًا قليلة السعرات الحرارية. احرصي دومًا على إدراج
مثل تلك الأطعمة في وصفاتك، أو تناولها كسناك صحي بين الوجبات.

نقدم إليك قائمة ببعض الأطعمة الصحية التي يحتاجها الجسم لإنتاج الطاقة
اللازمة.

اللوز

اللوز كباقي أنواع
المكسرات الأخرى، هو مصدر ممتاز للبروتين. ويساعد البروتين على تنظيم مستويات
السكر في الدم، مع الحفاظ على مستويات الطاقة اللازمة خلال اليوم. اللوز أيضًا من
الأطعمة المفيدة لصحة القلب، فهو يحتوي على الدهون الصحية الغير مشبعة التي تساعد
على خفض مستويات الكوليسترول الضار. بالإضافة إلى البروتين، فإن اللوز يحتوي على
الألياف الغذائية، الريبوفلافين، الماغنسيوم، الحديد والكالسيم. وقد ذكرت وزارة
الزراعة الأمريكية أن اللوز يحتوي على الكالسيوم أكثر من باقي أنواع المكسرات
الأخرى، كما يمكنه إمداد الجسم بالاحتياجات اليومية اللازمة من فيتامين
E.

 التفاح

الألياف الغذائية تساعد على الشعور بالشبع وتثبيط الشهية، مما يمد الجسم بالطاقة
اللازمة خلال اليوم. فيحتوي التفاح على البكتين، وهو أحد الألياف الغذائية القابلة
للذوبان التي تساعد على خفض مستويات الكوليسترول والجلوكوز. كما يحتوي أيضًا على
مضادات الأكسدة كفيتامين
C،
الذي يساعد على حماية خلايا الجسم من التلف من خلال تحفيز إنتاج الكولاجين، مما
يعمل على تقوية جدران الأوعية الدموية، ويساعد أيضًا على زيادة امتصاص الحديد.

التوت الأزرق

التوت البري قد أثبت قدراته لتحسين الذاكرة قصيرة المدى وإبطاء علمية
التقدم في العمر. أيضًا التوت الأزرق مصدر غني بالألياف وفيتامين
C، كما أنه قليل السعرات الحرارية.

البروكلي

البروكلي مصدر هام لمضادات الأكسدة كفيتامين A، وفيتامين C،
فيساعد على حماية الخلايا من التلف. كما أنه أيضًا مصدر جيد للكالسيوم،
البوتاسيوم، الفولات والألياف الغذائية. وكل تلك العناصر الغذائية تساعد على إمداد
الجسم بالطاقة، كما تعمل على تقوية الجهاز المناعي.

الفاصوليا الحمراء

الفاصوليا الحمراء من الأطعمة التي تحتوي على نسبة قليلة من الدهون، ونسبة
عالية من البروتين والألياف الغذائية التي تساعدك على الشعور بالشبع والحصول على
الطاقة اللازمة للجسم. كما أنها مصدر ممتاز للحديد، الماغنسيوم، الفسفور، البوتاسيوم،
النحاس والثيامين.

السلمون

السلمون يحتوي على نسبة قليلة من الدهون المشبعة والكوليسترول، كما أنه
مصدر جيد للبروتين. وهو أيضًا من أهم مصادر الأوميجا 3، وهي واحدة من الدهون
الصحية التي تساعد على الوقاية من تشكيل الجلطات، وعدم انتظام ضربات القلب. وكذلك
تساعد على خفض مستويات ضغط الدم المرتفع والوقاية من خطر السكتة الدماغية.

السبانخ

السبانخ تساعد على تقوية الجهاز المناعي، كما تساعد على الحفاظ على صحة
الشعر والبشرة. بالإضافة إلى ذلك، فتحتوي السبانخ على كميات كبيرة من فيتامين
A وفيتامينC  والفولات. كما أن السبانخ أيضًا مصدر غني
بالريبوفلافين، فيتامين
B6، الحديد والماغنسيوم.

البطاطا الحلوة

البطاطا الحلوة تتميز بالمذاق الحلو، كما أنها خالية من الدهون وقليلة
السعرات الحرارية. بالإضافة إلى ذلك، فإنها تحتوي على نسبة كبيرة من البيتا
كاروتين أحد مضادات الأكسدة. فتتحول البيتا كاروتين فيما بعد إلى فيتامين
A، الذي يساعد على إبطاء عملية التقدم في العمر، كما تساعد على
الوقاية من السرطان. علاوة على ذلك، فإن البطاطا مصدر غني بالألياف الغذائية،
فيتامين
B6، فيتامين E، الفولات والبوتاسيوم.

حبوب القمح الكاملة

تحتوي حبوب القمح على جنين القمح، والتي تحتوي على كميات كبيرة من العناصر
الغذائية والتي تشمل على النياسين، الثيامين، الريبوفلافين، فيتامين
E، الفولات، الماغنسيوم، الفسفور، البوتاسيوم، الحديد والزنك. كما
يحتوي جنين القمح أيضًا على البروتين والألياف الغذائية. احرصي على إضافة كميات
معتدلة من منتجات الحبوب الكاملة لتساعد على استقرار نسبة السكر في الدم، وتوفر لك
الألياف الغذائية، وتمد الجسم بالطاقة طويلة الأمد.

الراسبري

الراسبري أو التوت الأحمر هي واحدة من أكثر الفواكه الغنية بالألياف
الغذائية. وهي من العناصر الغذائية الأساسية، فتتحرك الألياف بسرعة وبسهولة نسبية
من خلال الجهاز الهضمي، مما يساعد على تحسين عملية الهضم بشكل صحيح. كما أنها من
الأطعمة قليلة السعرات الحرارية.

اقرأي أيضًا: