التخطي إلى المحتوى


كثيرا ما تمر حياتِك بالكثير من الإحباطات والهموم لكن لا تيئسي فهناك دائما
طرق للتخلص منها وتقليل آثارها واليكِ بعضها:

1. انظري إلى الصورة الكبيرة وضعي يديك على المشكله الحقيقيه وهل ستظل محتفظة
بقوتها بعد مضي 3 او 4 سنوات وما هي طرق التخلص منها أكتبي ذلك أمامك ستجدي أن
المشكله أبسط مما بدت عليه بكثير.

2. اكتبي قائمة بالأشخاص الذين يمكن ان يقدموا لك ِالدعم النفسي والمؤازرة
الإجتماعية والمادية والعاطفية وستجدين أن لديكِ الكثير منهم مما سيخفف عنك الضغوط
ويعطيكِ فرصة للتفكير بهدوء.

3. ازرعي شىء مثل اوراق النعناع أو الريحان فقد أثبتت الدراسات الخاصة بمرضى
القلب أنه بعد تطبيق تلك الفكرة لوحظ إنخفاض معدلات ضربات القلب لديهم وتحسن في
مزاجهم ؛ فالإعتناء بالنباتات يفيد في تحويل التركيز بعيدا عن الهموم التي تشغلكِ
وإمتصاص الغضب والتوتر.

4. حاولي ان تدللي نفسك بجلسات التدليك التي تحفز الإسترخاء وتقلل التوتر
وتزيد من مقاومتك للضغوط.

5. إذا كانت لكِ هواية كالقراءة أو الكتابة او الرسم فإن ممارستها في تلك
الأوقات يخلصكِ من الطاقة السلبية ويقلل من توترك.

6. أكتب يومياً من 5 إلى6 أشياء أنجزتها بنجاح فإن التركيز على الجانب الإيجابي
في شخصيتك يدعم ثقتك في نفسك ِويساهم في حل لمشكلتكِ.

7. حاولي ان تبتعدي عن الروتين اليومي من مشاهدة التلفاز او المكوث أمام
الحاسب مده طويله أو البقاء في الأماكن المزدحمه فإن هذا يزيد من الضغط العصبي
واستبدلي ذلك بخلوه مع نفسك في مكان مفتوح او على شاطىء البحر فانت ِ بحاجه لذلك
الآن.

8. قدمي بعض العون والمساعدة للغير فهو من شأنِه أن يرفع روحكِ المعنويّه
ويشعركِ بقوتكِ ويعطيكِ أمل للغد.

9. اتركي لنفسك الحرية وتخلصي من بعض القيود إطلقي العنان لنفسك بالضحك والمرح
فقد أثبتت الدراسات أن الأندروفين الخاص بالسعادة ينطلق مع الضحك.

 

10. لا تنسي أن تستعيني بالله وتكثري من
الصلاة
  فأنت بحاجه لهذه العلاقه الورحيه
التي تقلل من الضغوط  وتزيد من راحتك
وقدرتك على استيعاب المشكله وايجاد الحل.

 

تذكري أن الحياه لا تخلوا من الهموم لكننا نحن اللذين نُضفي المعنى على الحياة.