التخطي إلى المحتوى

يلجأ الكثير من الناس
لحمية التخلص من السموم او حمية الديتوكس Detox Diet لأنها الأمل لتخليص أجسامهم من السموم الكيميائية والمكونات
المصنعة وكذلك التخلص من الوزن الزائد. ولكن، المشكلة هي نقص مفاجئ في السعرات الحرارية
والطاقة من النظام الغذائي مما يسبب سوء التغذية والجوع
. هذا بالإضافة الى العديد من المخاطر الصحية
الأخرى التي يمكن أن ترافق هذه الحمية اذا لم تتبع بطريقة صحية. تعرفي على هذه المخاطر من خلال السطور القادمة.

1-نقص الفيتامينات

عندما يقوم
الجسم بحرق السعرات الحرارية مع عدم وجود مواد غذائية لتعويض الطاقة فإن ما يحدث هو
​​غياب مجموعة واسعة من الفيتامينات والمواد المغذية، مما قد يمثل خطر على صحتك إذا
استمر الامر أكثر من أسبوع. على سبيل المثال، يمكن لنقص الفيتامينات والمواد المغذية
أن يسبب ضعف عام، صداع، خفقان القلب، مشاكل بصرية ونقص المناعة مما يجعل الجسم عرضة
للعدوى.

2-تدهور حالة
العضلات

نقص المواد
الغذائية لفترة طويلة يضع الجسم في وضع التجويع مما يجعه يلجأ الى الحفاظ على
الدهون والتحول الى استهلاك الطاقة من أنسجة العضلات ما يؤدي الى تضررها مع الوقت.

3-خفقان القلب

الحمية الغذائية
القاسية مثل حمية التخلص من السموم غالبا ما تسبب عدم انتظام ضربات القلب نتيجة لعدم
توازن الشوارد او الالكتروليات والتي هي المسؤولة عن توفير الطاقة اللازمة للأعصاب
والعضلات لتأدية وظيفتها مما يؤثر مباشرة على انتظام ضربات القلب.

4-فقدان الشعر وترققه

حمية التخلص من
السموم سوف تحرم الجسم من الفيتامينات والمعادن الضرورية التي تسبب جفاف الشعر
وترققه وتساقطه في نهاية الأمر. اتباع نظام غذائي صحي يلعب دورا كبيرا في دورة نمو
الشعر. ونقص المواد الغذائية لا يتسبب فقط في نمو الشعر بوتيرة أبطأ ولكنه يمنع
أيضاً نمو شعر جديد لتعويض الشعر المتساقط.

5-الاكتئاب

تفويت عدد كبير
من الوجبات يتسبب في كثير من الأحيان في سرعة الانفعال وتقلب المزاج. والسبب الرئيسي
لذلك هو تفاقم انخفاض نسبة السكر في الدم تليها أعراض الاكتئاب إذا ما استمرت
الحمية لفترة طويلة. هذا بالإضافة الى نقص المواد الغذائية مثل حمض الفوليك وفيتامين
B12
التي تسبب انخفاض الطاقة وسوء الحالة المزاجية.

6-ألم في البطن واضطرابات
الجهاز الهضمي

الوجبات الغذائية
السائلة التي تحتوي على ما يكفي من الزنك، والبروتين، وفيتامين
A وفيتامين B تؤدي في كثير من الأحيان الى
الإسهال السائل، والجفاف، وتورم في البطن، وألم في بطانة الأمعاء. وذلك لان هذه المواد
الغذائية ضرورية لانتظام حركات الأمعاء على نحو سلس ومريح. ومن الواضح أن عدم
وجود هذه المواد الغذائية نفسها يجعل حركات الهضم والأمعاء مؤلمة ومختلة وظيفيا.

7-نقص المناعة

حرمان الجسم من
العديد من الفيتامينات والمغذيات يؤدي الى خلل في وظائف العديد من أجهزة الجسم
ومنها جهاز المناعة مما يعرض الجسم للعديد من الامراض.

8-تضرر البشرة

نقص فيتاميني A وE يؤثر بشكل كبير على
البشرة ويسبب ظهور نوبات مفاجئة من حب الشبا وجفاف الجلد وتشققه.

9-الأنيميا

الحمية القاسية
وحمية التخلص من السموم تؤدي في كثير من الأحيان الى نقص الحديد مما يؤدي إلى فقر الدم
ونقص في خلايا الدم الحمراء أو الهيموغلوبين في الدم، ويرجع ذلك إلى الحد من الأطعمة
الغنية بالحديد مثل اللحوم الحمراء، وعدم تناول منتجات الالبان، اللوز، البقول، والمكسرات
وكلها اطعمة تساعد على امتصاص الحديد.

10-حصوات المرارة

التغيير الحاد في
النظام الغذائي الذي يحد من تناول الفيتامينات والعناصر الغذائية الأساسية يمكن أن
يترك الجسم عرضة لحصى في المرارة. يحدث هذا خلال فترات فقدان الوزن مما يدفع الجسم
إلى إفراز الكولسترول الزائد والعصارة الصفراء، مما قد يؤدي إلى حصى في المرارة.

استشيري أخصائي تغذية قبل البدء بأية حمية ديتوكس لتتأكدي انك تتبعين الطريقة السليمة.