التخطي إلى المحتوى

نتابع سوياً نصائح الطبيبة ليزا بايرن لاستعادة الطاقة دون ارهاق أجهزة الجسم. الجزء الأول من المقال على هذا الرابط.

9-الاستحمام
بالماء البارد

عند الاستحمام،
قومي بإنهاء استحمامك بتحويل الماء الى البارد. هذه الطريقة تعمل على تدليك الجهاز
العصبي وتحفيز مما يعمل على طرد السموم وتحفيز الدورة الدموية، والذي يجلب المزيد من
الأوكسجين إلى أنسجة الجسم وهذا يترجم إلى زيادة الطاقة والشعور بالانتعاش.

10-التمدد وشد
أطراف الجسم

تمديد العضلات
وأطراف الجسم يعتبر بمثابة تدليك للأعضاء الداخلية للجسم مما يزود الجسم بالطاقة
والحيوية. فقط اجلسي في وضعية مريحة وابدئي في تمديد أطرافك مع شد الظهر والعنق.

11-ترطيب الجسم

الماء أمر أساسي
لأداء أجهزة الجسم كله، وكثيراً ما يرجع الشعور بالإرهاق الى الجفاف وعدم حصول
الجسم على كفايته من السوائل. لذلك احرصي دوماً على الحصول على كمية كافية من
السوائل مع التقليل من استهلاك الكافيين.

12-الحصول على
كمية كافية من الراحة والنوم

يجب ان يحصل
الجسم على كمية كافية من النوم المريح والهادئ يومياً. احرصي على إيقاف كل
النشاطات الذهنية قبل النوم بفترة كافية مع النوم بدون أي أضواء صناعية حتى يتمكن
الجسم من انتاج هرمون الميلاتونين. إذا لم تتمكنين من الحصول على كمية كافية من
النوم أثناء الليل يمكنك تعويض ذلك بقيلولة في منتصف النهار.

13-استخدام حاسة
الشم

تبين البحوث أن بعض
الروائح لها تأثير عميق على الحالات الذهنية والعاطفية لدى الانسان
.
استخدام الزيوت العطرية النقية من النعناع والبرتقال أو الليمون لتحفيز
جميع حواس الجسم وتنشيطها. ضعي بضع قطرات في يديك، ثم وضع يديك حول أنفك مع التنفس
بعمق.

14-الاستماع الى
جسمك

أحياناً يكون
المفتاح للحصول على المزيد من الطاقة هو التوقف والراحة لبعض الوقت. استمعي الى ما
يخبرك به جسمك واعرفي حدود قدراته جيداً. وإذا ما تطلب الأمر التوقف لفترة وأخذ
وقت مستقطع للحصول على الراحة قومي بعمل ذلك دون الشعور بالذنب.

15-إعادة النظر في
العلاقات الشخصية

بعض العلاقات تتطلب
الكثير من الطاقة اللازمة، مما يجلب السلبية في حياتنا
. فقد تكون هناك علاقات في حياتك
تستنزفك عاطفياً مما يؤثر على حالة الجسم بالتبعية. عند تحديد هذه العلاقات يمكنك التفكير
في الطرق التي يمكنك بها إعادة وضع حدود أو تحويل العلاقة لتكون أكثر إيجابية في حياتك.

16-التواصل مع
نفسك

نحن نقضي معظم
الوقت في التواصل مع الأصدقاء والأشخاص المحيطين بنا سواء في الحياة العامة او عبر
شبكات التواصل الاجتماعي. كل هذا يمنعنا من التواصل مع أنفسنا والاستماع الى
افكارنا الداخلية، أحلاما، مخاوفنا، واحتياجاتنا. لذلك يجب من وقت لآخر الانفراد
بأنفسنا والتوصل معها.

في المرة القادمة
التي تشعرين فيها بالخمول والارهاق في يومك، حاولي تجربة شيئاً من القائمة السابقة
لمساعدتك في زيادة طاقتك. أو الأفضل من ذلك، دمج بعض من هذه التقنيات طوال يومك للحفاظ
على طاقتك.