التخطي إلى المحتوى


في كثير من
الأحيان نشعر بأن حياتنا لا تسير وفق ما تخيلنا وخططنا وأن الأوضاع غير مستقرة مما
يدفعنا الى الإحباط والاكتئاب. هذا الشعور كثيراً ما نكون نحن السبب فيه بطريقة أو
بأخرى. وتقدم لنا مدربة اليوجا آلي هاملتون 3 أشياء كثيراً ما نفسد بها حياتنا دون
أن نشعر وكيف نتخلص منها بسهولة، وهذه الأشياء هي:

1-مقارنة أنفسنا
بالآخرين

كثيراً ما ينظر
الشخص الى أقرانه ويتساءل لماذا هم يعيشون بصورة أفضل وأكثر سهولة؟ لماذا لا
يستطيع أن يحصل على ما يتمناه مثل أقرانه؟ وهذا يدفع الانسان الى التقليل من قيمة
نفسه ويبدأ في ارجاع الأمر الى أنه أقل من أقرانه سواء في الذكاء أو الجاذبية أو
غيرها من عوامل النجاح. ولكن الحقيقة أن كل شخص مهما بدا لنا سعيداً فحياته لا
تخلو من المشاكل ولكن لا يفصح الجميع دوماً عن مشاكلهم أو حالاتهم بسهولة.

وتقول هاملتون أن
التركيز على ما يفعله الآخرين يفقدنا الطاقة الإيجابية لتحسين حياتنا لذلك يجب
التركيز على كيفية تحسين أوضاعنا والبحث عن حلول لمشاكلنا. وفي حالة مواجهتنا ليوم
صعب يفضل تجنب البحث عن أخبار الآخرين والتركيز على كيفية تخطي هذا اليوم.

2-القسوة على
النفس وتقليل الذات

بعض الناس يشعر
بينه وبين نفسه أن وجوده في الحياة غير مؤثر وأنه غير ذو فائدة تُذكر في هذا
العالم. في هذه الحالة يجب دائماً أن تتذكر أن كل انسان ينفرد بشيء ما لا يوجد عند
أحد غيره، إذا احسست بعدم وجود ما تقدمينه لهذا العالم فتذكري ان خبراتك الشخصية،
وذكرياتك، أفكارك، مخاوفك أو أحلامك وحتى منظورك الى الحياة كلها أشياء تميزك انت
وحدك عن غيرك.

3-المماطلة
والتسويف

العديد من الناس
لديهم أحلام وأفكار كبيرة، ولكن محاولة التفكير في تحقيق هذه الأحلام يجعلها تبدو شاقة
جداً. فكرة أن تحقيق هذه الأحلام يمكن أن يؤدي الى تغيير الوضع الذي نعيش فيه يمكن
أن يخلق أيضا الكثير من الخوف. لذلك إذا كنت تحاولين احداث تحولاً كبيرا ًفي حياتك،
يجب النظر الى الخطوات الصغيرة في البداية. إذا نظرت الى المهمة كلها، فمن المحتمل
أن تشعرين بالتخاذل وبالهزيمة قبل أن تبدئين.

يجب أيضاً أن
تثقين في حدسك الداخلي وتثقين في قدراتك على النجاح في المهام التي تحلمين بإنجازها
مع عدم الالتفات الى صوت الشك والإحباط الذي يحاول اثنائك عن انجاز احلامك.