التخطي إلى المحتوى

الإسهال هو
إحدى المشكلات المزعجة التي تصيب جسم الإنسان و هو عبارة عن إضطراب يحدث للجهاز
الهضمي يتسبب في إضطراره للتبرز أكثر من مرة في اليوم و قد تحدث بعض التغيرات في
صلابة البراز و لونه حسب حالة الفرد.

و الإسهال
يحدث نتيجة عدة أشياء منها مرض يصيب الجهاز الهضمي بجرثومة فيروسية أو بكتيرية أو
يكون نتيجة تناول الإنسان أدوية معينة يكون الإسهال عرضاً جانبياً لها أو بسبب سوء
النظام الغذائي و غيرها من الأسباب.

و المشاكل
التي يتسبب فيها الإسهال حدوث الجفاف للجسم و إختلال في أملاحه و قد يؤدي إلى إضطرار
الشخص للجوء إلى الطبيب المختص إذا تفاقمت الحالة.

و بالنسبة
لعلاج الإسهال توجد العديد من العلاجات الدوائية التي تقوم بتغيير حركة الأمعاء أو
تزود من صلابة الغذاء بسحب المياه منه و غيرها.

لكن العلاج عن
طريق الطبيعة هو الأفضل نظراً لأن العلاجات الكيميائية تقوم في أغلب الأحوال
بالتأثير بشكل سلبي في صحة الجسم.

 و من أجل هذا تقدم لكِ حياتكِ مجموعة من الأطعمة التي
تقوم بمعالجة الإسهال و تقي الجسم من الإصابة به.

– الموز:

يحتوي على
عنصر البكتين الذي يتكون من مجموعة من الألياف تقوم بإمتصاص السوائل من الأمعاء
مما يجعل البراز يتحرك بسهولة أكبر فيها كما أن به عنصر الإنولين الذي هو عبارة عن
ألياف تعمل مع الجسم على إنتاج الباكتيريا النافعة التي تفيد الأمعاء.

– التوت:

يحتوي على
مواد تقبض الأنسجة مما يجعلها تساهم في تقليل الإصابة بالإلتهابات و التقليل من
إفراز السوائل و المخاط في الجسم كما أنه يحتوي على ألياف البكتين و أفضل الطرق
لتناوله عن طريق تجفيفه أو طحنه.

– عصير التفاح:

أفضل الطرق
لتناوله عن طريق هرسه حتى تهضمه المعدة بشكل أفضل و هو يحتوي أيضاً على عنصر
البكتين المفيد للمعدة و حركة الأمعاء.

– مشروبات الأعشاب:

تهدئ المعدة و
تخفف من التقلصات التي تتعرض لها و تقلل من الغازات في البطن و أفضل أنواع الأعشاب
النعناع و البابونج.

– الرياضة:

و بخلاف تناول
الأعشاب يجب أن تحافظي على ممارسة التمرينات الرياضية لأن الشخص الرياضي يتعرض بشكل أقل للإصابة بالإسهال من
الشخص الذي لا يمارس الرياضة.

و من
التمرينات الرياضية التي ينصح بها المشي و الجري لأنها تساهم في تنظيم الدورة
الدموية في الجسم و تحسن من وظائف الجهاز الهضمي كما ينصح أيضاً بعمل تمرينات
المعدة لأنها تساهم في جعل حركة الأمعاء أكثر تنظيماً مما يقي الجسم من الإصابة
بالإسهال.

و يجب في كل
الأحوال إستشارة الطبيب المختص حتى يصف لكِ العلاج
المناسب.