التخطي إلى المحتوى

في شهر رمضان تكون المائدة عامرة بمختلف أنواع الياميش
والمكسرات، إلا أن القراصيا تعتبر من أهم الفواكه المجففة التي يقبل الناس علي شرائها
في شهر رمضان، يضاف إليها المشمش المجفف، التين والزبيب والتمر والكشمش، وفقا لدراسات
علمية حديثة، إذ وجد العلماء أن للقراصيا (البرقوق المجفف) فوائد صحية عديدة قد يغفل عنها البعض، لكنها
حقا مدهشة تجعلك تقبلين عليها، إليكِ أهم هذه الفوائد:

أولا: محاربة الشيخوخة

لأن القراصيا تُعد مصدرا جيدا لفيتامين ك والبيتا
كاروتين، فقد أثبتت الدراسات أن زيادة تناول الكاروتينات، تساعد على الشعور بالسعادة.
كما أن البيتا كاروتين يحمي ويصلح الأضرار الناتجة للخلايا بسبب الأكسدة، وهذا يعني
أنها يمكن أن تساعد على تجنب ظهور أثار الشيخوخة. ويعمل فيتامين (ك) جنبا إلى جنب مع
البيتا كاروتين لمحاربة علامات الشيخوخة وتقدم العمر، عن طريق المساعدة على الحد من
فقدان العظام و تحسين الدورة الدموية.

ثانيا: خفض نسبة الكولسترول:

تحتوي القراصيا على الألياف القابلة للذوبان، وهي
تساعد على خفض نسبة الكولسترول عن طريق منع امتصاص الدهون الزائدة في الجسم، ومن ثم
طردها و إخراجها من الجسم. ومن خلال تلك العملية يستخدم الكبد الكولسترول في الجسم،
ليصنع المزيد من المواد التي تم امتصاصها، وبالتالي يتم خفض الكمية الموجودة في الجسم.

ثالثا: الحفاظ على وزن الجسم:

الألياف القابلة للذوبان الموجودة في القراصيا، تساعد على الشعور بالامتلاء بعد كل وجبة، مما يمنع
الإفراط في تناول الطعام، ومن ثم تمنع زيادة الوزن.

رابعا: الوقاية من بعض الأمراض مثل السرطان:

لأن القراصيا تحتوي على مستويات مرتفعة من المغذيات
النباتية التي يطلق عليها فينولات، تلك المغذيات النباتية التي تساعد بحسب أحدث الدراسات على
منع تلف الخلايا، خاصة عندما تحدث أكسدة جزيئات الدهون في الجسم، لذا فإن القراصيا
تفيد في الوقاية من كثير من الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب، والسرطان، وبما أن جميع
خلايا جسمنا، وبالأخص خلايا أدمغتنا، مصنوعة أساسا من الدهون، لذا فإن تلك المغذيات
الموجودة في القراصيا من المهم جدا أن تكون موجودة ضمن نظامنا الغذائي لمحاربة الأكسدة
والجذور الحرة.

خامسا: الوقاية من مرض السكري:

تحتوي القراصيا على كمية كبيرة من الألياف القابلة
للذوبان، والتي تساعد على استقرار مستوى السكر في الدم. كما أن الألياف القابلة للذوبان
تبطئ من معدل خروج الأكل من المعدة، ونتيجة لذلك، تؤخر امتصاص السكر في الدم، كما تزيد
الألياف القابلة للذوبان من حساسية الجسم للأنسولين، وبالتالي فإنها غذاء نافع يقي
من مرض السكري.

سادسا: القراصيا لتقوية العظام:

لأن القراصيا تحتوي على المغذيات الطبيعية مثل الفينولات،
البيتاكاروتين، والفلافونويد، والفينوك، وتُعتبر
مصدرا غنيا بهذه المواد الطبيعية، مما يعمل على الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام مع
التقدم في العمر، وتقوية العظام وزيادة كثافتها.كما يمكن اعتبارها غذاءا مثاليا لكبار
السن.